الاثنين، 10 سبتمبر، 2012

عثرت على ملابس عشيقة حبيبها الداخلية في المكنسة الكهربائية

كتب بواسطة admin في 7:48 ص بدون تعليقات

عثرت على ملابس عشيقة حبيبها الداخلية في المكنسة الكهربائية



اكتشفت ميليسا سميتون (32 عاماً) أنّ حبيبها يخونها بعد أن وجدت سروالاً داخلياً لعشيقته داخل مكنستها الكهربائية بحسب ما ننقل لكم في العالمية عن الديلي ميل.
وكانت المرأة تعلم بعلاقات حبيبها العديدة لكنّ ريتشارد أنطوني (34 عاماً) تعهد لها بوضع حد لكلّ علاقاته غير الشرعية. وبذلك مضت في حياتها معه لكنّها فوجئت عندما أخذت مكنستها الكهربائية إلى التصليح بعثوره على سروال داخلي يعود لامرأة أخرى.
وبعد ساعات من استجوابها له اعترف أخيراً بذنبه بعد أن أرغمته ميليسا على الإقرار بأنّه يواعد امرأة أخرى.
واعترفت ميليسا التي شهدت قبل فترة دمار زواجها، أنّها شعرت بالإرتياح لفضح حبيبها “الجرذ”. وقال مصممة الحفلات: “لقد ذهلت في البداية لكنني علمت مباشرة أنّ هذا السروال الداخلي ليس لي، وأدركت بسرعة أنّه يخونني. لقد كان قلبي مكسوراً وكنت أعتقد أنّ أساليبه الجامحة مع النساء كانت خلفه”.
وأضافت: “لقد كان بمثابة رجل الأحلام وظننت أنّ بإمكاننا أن نكمل سوياً إلى الأبد… لقد كنّا نخطط لمستقبل مشترك حتى أنّنا تحدثنا عن إنجاب الأطفال”.
وتابعت: “لقد كان الألم فظيعاً وشعرت بالإذلال، ولا أعتقد أنّ بإمكاني مسامحته أبداً… لقد وثقت بهوالآن أناضل من أجل الوثوق برجال آخرين”.
وعزت ميليسا نفسها بالقول: “على الأقل فضحته قبل أن تكون علاقتنا أكثر جدية”.
وكانت ميليسا وريتشارد قد التقيا في حانة في كانون الثاني (يناير) 2011 وتواعدا 6 مرات قبل أن ينتقل إلى شقتها.
من جانبه قال ريتشارد: “من الواضح أنّني أشعر بالندم، بل إنّني أشعر بالندم الآن أكثر من أيّ وقت مضى. أتمنى لو أنّ الأمر لم يحصل أبداً. أريد أن أحاول تصليح الخطأ والتعويض على ميليسا”.

مجلة ليالى

لدخول الموقع اكتب فى جوجل مجلة ليالى

laialee.blogspot.com

0 التعليقات:

أضف رد

 
  • أحدث المواضيع

  • اربط موقعك بموقعنا وانسخ هذا الكود والصقة فى موقعك