الجمعة، 31 أغسطس، 2012

لقاء الخميسى: ماذا قالت عن زوجها ؟

كتب بواسطة admin في 11:21 ص بدون تعليقات

لقاء الخميسى: أحب زوجى جدا



فنانة لها طابع خاص وزجة وأم في الحقيقة.. ادوارها متنوعة الا أنها الزوجة الشابة الجميلة.. شاركت في العديد من الأعمال الفنية بين سينما وتليفزيون.. استطاعت أن تحقق نجاحاً كبيراً في مسلسل "راجل وست ستات" على مدار مواسمه المختلفة.. اختفت لمدة عامين وعادت لتشارك في ثلاثة مسلسلات رمضانية هذا العام.
. هي الفنانة لقاء الخميسي في حوار خاص جدا لـ"عيون ع الفن"

*بداية نود أن نسألك عن سر النشاط الفني الواسع الذي تعيشينه هذه الأيام وخاصة أن لك ثلاثة مسلسلات خلال شهر رمضان؟ 
** أولاً أنا لم أكن مخططة لأن أظهر في ثلاثة مسلسلات في آن واحد، ولكن الأدوار الثلاثة أعجبتني وبصراحة "استخسرت" أن أتركها خاصة أنها مختلفة عن بعضها البعض، ففي مسلسل "شمس الأنصاري" أجسد دور "عزيزة" التي تتزوج دون رضاها، ويتعامل معها زوجها بقسوة شديدة، ما يجعلها تقع في غرام "شمس"، الذي يؤدي دوره الفنان محمد سعد.

وفي مسلسل "الإخوة أعداء" أجسد دور "لقاء" المرأة المستغلة التي تترك زوجها لتتزوج من منافسه في السوق من أجل المال. 
وفي مسلسل "الزوجة الرابعة"، أجسد دور "سميحة" إحدى زوجات الحاج "فواز الصياد" وهي شخصية شعبية تتميز بخفة الدم، وكل هذه الشخصيات مختلفة تماماً عن بعضها البعض.

*ما السر وراء غيابك طوال العامين الماضيين والعودة بهذه القوة هذا العام؟ 
** غيابي كان لظروف أسرية، حيث وجدت أن الحمل الأسري زاد بعد ولادة طفلي الثاني "آسر"، فقررت أن ابتعد عن الساحة الفنية لفترة، ولما جاءتني الأدوار الثلاثة ووجدتها مختلفة عن بعضها وافقت على تقديمها.

*لو انتقلنا للحديث عن السينما... أين أنت منها الآن؟ وما سر ابتعاد عنها طيلة الفترة الماضية؟ 
**لم ابتعد عن السينما بإرادتي، بالرغم من أنه عرض عليّ أعمال لم تكن في المستوى الذي أحلم بها، فبعد مشاركتي في دور البطولة أمام الفنان محمد هنيدي في فيلم "عسكر في المعسكر" توقفت لفترة، من أجل ولادة "أدهم"، فوجدت أن ما يعرض عليّ أقل في المستوى عن الفيلم، فقلت أنه لا يصح بعد التوقف أعود بفيلم أقل مما قدمته، وأنا مقتنعة أن الفيلم الذي لن يضيف لرصيد الفنان لا يجب المشاركة فيه، لأنه سيقلل من هذا الرصيد.

*وما سر انسحابك من فيلم الفنان "احمد عيد" الأخير "حظ سعيد"؟ 
** القصة أنني قرأت السيناريو، ووافقت على المشاركة رغم أن الدور لم يكن كبيرا جداً، وبدأت بالفعل استعد للدور وأبحث عن الملابس والإكسسوارات الخاصة بالشخصية وكلها بكلمة شرف بيني وبين مخرج الفيلم طارق عبد المعطي، وبطله الفنان أحمد عيد، ومنتجه ولكني فوجئت وقت كتابة العقد أنه يعطيني أجر أقل من الأجر الذي حصلت عليه في فيلم "عسكر في المعسكر" والذي قدمته منذ ست سنوات، فأصبت بصدمة لأنه لا يعقل أن أحصل على أجر أقل مما حصلت عليه منذ 6 سنوات، فرفضت وفضلت الانسحاب.

*يتردد أن معظم مشاكلك وانسحاباتك من الأعمال بسبب مشاكل انتاجية؟ 
**إطلاقاً.. فأنا لا أبحث عن الفلوس، فأنا مستعدة أن أقدم دورا في فيلم دون أي مقابل، ولكن بشرط أن يكون دورا جبارا، وإذا كنت تريد أن تعرف فعلاً العيب في من فعليك أن تشاهد المنتجين وهم يبحثون عن الأقل سعراً، بغض النظر عن الكفاءة أو الموهبة.

*وسط هذا الكم الكبير من الممثلات المصريات والعرب.. من هي الممثلة التي تنافس لقاء الخميسي؟ 
**لقاء الخميسي لا تنافس إلا نفسها، وموضوع المقارنة والمنافسة يكون على الأدوار وليس على الأشخاص لأن كل فنانة سواء مصرية أم سورية أم تونسية لها شخصيتها وطريقتها في الأداء وتركيبتها التي تجعلها تقدم نفس الدور بطريقة مختلفة لو قدمته فنانة أخرى.

*وماذا عن تربية الأطفال ... هل هي متعبة أم ممتعة؟ 
**الاثنان معاً، فتقويم السلوك والتربية الصحيحة عملية ليست بسيطة ولا سهلة، كما أنني أقوم في كثير من الأحيان داخل المنزل بدور الأم والأب معاً، فزوجي كما تعلم يكون مسافراً أغلب الوقت أو في التدريبات، فالأمومة عملية متعبة جداً فمثلاً عندما أقوم بالمذاكرة لأدهم أشعر بتعب كبير خاصة أنه يحب أن يسأل عن كل شيء، ولكن عندما تظهر النتيجة وينجح أستمتع جداً، أضف إلى كل هذا أن الجيل الجديد جيل الانترنت لا يشبهنا حيث يحتاج إلى مهارات خاصة في التعامل معه.

*تلاحظ في الفترة الأخيرة اتجاه عدد كبير من النجمات إلى الزواج والأمومة بعكس الأجيال السابقة اللاتي فضلن الفن... فهل هذا اتجاه عام؟

** أعتقد أنها صدفة، فبعيداً عن أن كل فتاة في الدنيا يكون أول وأكبر أحلامها أن تتزوج وترتدي الفستان الأبيض وتجلس في الكوشه، فإنها تحلم أيضاً باليوم الذي تكون فيه أما وتلعب مع أطفالها، ولكن في الوسط الفني يكون الوضع مختلفا، فهناك بعض الفنانات تشغلهن النجومية أكثر مما ينشغلن حتى بالأكل والشراب، وفي النهاية الأطفال رزق من الله مثلهم مثل المال بالضبط.

*وبالنسبة لكونك زوجة ... كيف تساعدين زوجك الكابتن محمد عبد المنصف؟ 
**بعيداً عن كيفية مساعدتي فأنا أحب زوجي جداً، لأنه إنسان طيب، ويعرف الله حق المعرفة، ويتقي الله في كل تعاملاته ومواقفه، ولكنه في نفس الوقت ليس له دراية بالألاعيب التي يتم فعلها، فهو حارس مرمى جيد يجيد مهنته ولا يعرف غيرها، فهو ليس بعض اللاعبين الذين يدفعون أموالا لبعض الجمهور ليقوموا بعمل شو لهم أثناء المباريات، ولا هو ممن يدفعون هدايا لبعض الصحفيين ليكتبوا عنه ويبرزوه في البرامج، فهو لا يعرف سوى أن يتقن في لعبته، ولذا كانت مساندتي له في أن يعمل ما عليه ولا يبالي لأن الله لا يضيع اجر من أحسن عملاً، وهو ما ترتب عليه انتقاله إلى فريق الجونة وتركه لنادي الزمالك، حيث اقتنع بكلامي عندما قلت له: "انتقل إلى المكان الذي ترتاح فيه نفسياً بغض النظر عن نجوميته".

*وماذا عن شائعة طلاقك بعد الحلقة التي صرحت فيها بأنه من يمنع عنك الأدوار؟ 
** أولاً أنا لم أصرح أن زوجي منعني من أداء أي أدوار، وكل ما قلته أن حبي له وخوفي على بيتي وأسرتي يمنعني من أداء أدوار الإغراء أو أي مشاهد ساخنة، والغريب أنني متزوجة من عبد المنصف منذ أكثر من 6 سنوات، وخلال هذه الفترة سمعت شائعة طلاقي أكثر من 5 آلاف مرة، فأصبح الحديث فيها أمرا لا معنى له، والأغرب من ذلك أنني لاحظت أن هذه الشائعة تكثر عندما أخرج مع عبد المنصف في إحدى المناسبات أو أتحدث عن حبي له في أحد البرامج، لدرجة أنني فكرت ألا أخرج معه مرة أخرى.

مجلة ليالى

لدخول الموقع اكتب فى جوجل مجلة ليالى

laialee.blogspot.com

0 التعليقات:

أضف رد

 
  • أحدث المواضيع

  • اربط موقعك بموقعنا وانسخ هذا الكود والصقة فى موقعك